٩/٩ و ماذا بعد

2 Sep

مصر لها رب حاميها و هكذا ثورتنا العظيمه !!!
بعد عدت احباطات من المجلس و انحياد الثوره عن مسارها الطبيعي … بدأت عجلة الاتزان و رجعت روح الثوره من جديد لنكمل ما بدأناه من ٨ اشهر مضت !
فكما يحدث مثل كل مره ان يجعل الله كيدهم في نحورهم .. حدثت احداث سيناء و قتل ٥ من جنودنا علي الحدود علي ايدي اسرائلين و بدون معرفة الأسباب و كالعاده تعتيم و تضليل !!! و بدل ان تتخذ الحكومه و المجلس خطوات جاده في هذا الموقف .. كانت خطوات مذبذبه و مخيبه للامال بل يكاد لم يؤخذ اي خطوه من الأساس !!!
فقام الشعب كالعاده ليأخذ بحق إخوته المصريين الشهداء و مطالبتهم بطرد السفير الاسرائيلي من مصر و إنزال العلم من علي السفاره الاسرائيليه بالقاهره ..
و بالفعل قامت المظاهرات و بدأت في الزياده يوم بعد يوم امام السفاره و هي سلميه سلميه كالعاده … الي ان وصل العدد لآلاف المتظاهرين رغم اننا في شهر رمضان الكريم و هم يهتفون بإنزال العلم و طرد السفير و لكن بالطبع لا حياة لمن تنادي !
لكن ظهر بطل مصري كعادة المصريين و تسلق العماره المتواجده بها السفاره و انزل العلم .. و ما إدراك كيف كان شعور المصريون و سعادتهم الغامره بتحقيق هذا الهدف و انه حدث من فرد من الشعب …. دون تدخل لأي جهه مسؤله !!
ثم هدأ الوضع من جديد و لا تري اي تحركات من جهه المجلس لإدانة اسرائيل رغم إرادة الشعب في أخذ موقف ضدها .. لماذا ؟؟؟؟ لا ادري هل هي اوامر خارجيه ام خوف ام تواطؤ ام سلامة نيه و خوف علي الوطن !! و لكني لا اعتقد في اخر سبب ذكرته … لأنهم منذ توليهم قيادة مصر في المرحله الانتقاليه لم آري او اسمع لهم موقف ينصف او يرفع او يقدم من شأن مصر …..
و ها هو يوم ٩ /٩ القادم ليس ببعيد .. فقد دعت له كل القوي السياسيه ماعدا الاخوان الذين لم يحددوا موقفهم بعد كالعاده !!!
و ستكون تقريبا بنفس مطالب ٢٥ يناير و التي لم تحقق الي الان بل زاد عليها …. مطالب مثل وقف المحاكمات العسكريه للمدنيين و تحديد معاد محدد للانتخابات البرلمانيه و الرئاسيه القادمه لأنهم الي الان لم يفتحوا باب الترشيح و لم نري اي برامج لاي مرشح رئاسي رغم انهم اعلنوا ان الانتخابات ستجري في نوفمبر القادم …
و السؤال هل ستنجح مظاهرات ٩/٩ ؟ هل سيحقق اي طلب من مطالبها ؟ هل ستتحول الي اعتصام ام ستفض بالقوه ؟ هل ستكون مليونيه ام مثل ما سبقها من مظاهرات ألفيه تبوء بالفشل ؟ اين ستكون هذه المظاهره هل في ميدان التحرير ام سنجدها تجوب كل شوارع مصر ؟ و في النهايه هل ستنجح ام سنستمر علي نفس الوتيره و ستظل مصر و شعبها تحت رحمة المجلس العسكري و تستمر الاعتصامات الي مالا نهايه ؟؟؟؟

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: