مصر القياده

23 May

انتقال الثوره من مصر الي ليبيا واليمن وثم سوريا كان بتأثير من بعض الطامعين لمحاولة دفع التاريخ قبل أوانه و بأكثر من قوته و ضرورات نضجه مما دفع الامور الي كارثه في هذه الدول الي درجة احتمال الاقتتال الداخلي و الحروب الاهليه و التقسيم . كان يجب عليهم انتظار نضوج النظام المصري الجديد لانه الوحيد الذي كان سوف يصبح مؤثرا بتدخله في هذه الثورات … أيضا كان يجب ان تقوم مصر بدورها الطبيعي و البديهي كقوه مؤثره في حل الصراع بين السنه و الشيعه .. لانه من غير المعقول ان تدخل المنطقه في صراع إسلامي – إسلامي بدلا من صراع عربي إسرائيلي و نقع جميعا في اخطاء غبيه في لحظة خطر يهدد الجميع … و حتي لا تقوم مصر بدورها هذا … لا اعتقد ان امريكا و اسرائيل سوف تقف مسانده للثوره المصريه و لا حتي متفرجه بل ستحاول افسادها بشتي الطرق و لنشاهد ما يحدث في مصر الان من فوضي اغلبها بفعل فاعل و نحن حتي لم نضع خطوه في طريق التنميه … و حتي الرجل الوحيد الذي كان يخطو خطوات صحيحه تم أبعاده بأوامر من المجلس العسكري لارضاء جهة ما و تم تعينه أمينا عاما لجامعة الدول العربيه ( و اللي هي ملهاش اي لزوم اصلا من بعد جمال عبد الناصر) …..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: